...

وزير الإعلام: فلاح الأمة مرتبط بمدى علاقتها بالله وتمسكها بهداه

 

 

[25/ابريل/2021]

حجة نيوز

قال وزير الإعلام ضيف الله الشامي، إن فلاح الأمة يرتبط بمدى علاقتها بالله تعالى وتمسكها بهداه.

وأشار وزير الإعلام، في أمسية رمضانية بمديرية المحابشة محافظة حجة بحضور المحافظ هلال الصوفي وعدد من ووكلاء المحافظة إلى ما وصلت إليه الأمة من خضوع وهرولة للتطبيع مع أعداء الله .. لافتاً إلى تضحيات أحرار الأمة للخروج من الوصاية والتبعية.

ولفت إلى أن سياسات المعتدين والطغاة وأسلحتهم وأموالهم وإمكانياتهم وتحالفاتهم تتنافس لتستخدم أسلحتها ضد الشعب اليمني.

وأضاف” لا يمكن لأي قوة في العالم أن تكسر إرادة اليمنيين في ظل تمسكهم بالثقافة القرآنية وهويتهم الإيمانية وتحركهم بمنهجية القرآن بقيادة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي.

وأكد أن قائد الثورة حريص في محاضراته على تزكية النفوس وتبيين سبل النجاة والفوز والفلاح في الدنيا والآخرة وتعزيز عوامل الصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

وتطرق وزير الإعلام، إلى ما تتعرض له المجتمعات العربية من استهداف للقيم الإسلامية ومحاولات تغييب الهوية الإيمانية خلال الفترات الماضية وطمس التاريخ الإسلامي.

كما أكد أهمية اغتنام شهر رمضان في التزود بالطاعات والعبادات واستلهام الدروس والعبر في التضحية والفداء ومواصلة العطاء وتعزيز التكافل الاجتماعي ومضاعفة الحسنات وإغاثة الضعفاء وتفقد أوضاعهم وتثقيف المواطنين وتوعيتهم بمخططات العدوان وكيفية مواجهتها.

ولفت الوزير الشامي، إلى ما يتحقق من انتصارات في ميادين العزة والشرف في التصدي لقوى الاستكبار العالمي وتكبيدها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وتدمير فخر الصناعات الأمريكية بأبسط الوسائل.

وبين أهمية البرامج الرمضانية والمجالس والمحاضرات في التواصي بالحق وترسيخ وتأصيل الهوية الإيمانية.. مشيراً إلى حاجة اليمنيين للتذكير المستمر بتعزيز الهوية الإيمانية وتجسيد ذلك في الواقع العملي.

وأشار وزير الإعلام، إلى أن الفوز برضا الله يأتي من خلال الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والانطلاق وفق منهجية وأوامر الله في سبيل إعلاء رايته.

فيما أكد المحافظ الصوفي، أهمية المجالس والبرامج الرمضانية في التزود بهدى الله وتحقيق ثمار التقوى والأجر والثواب العظيم في شهر رمضان الفضيل والتحشيد للجبهات دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأشار إلى أن الشهر الكريم محطة لتعزيز الارتباط بالله واستلهام الدروس من تضحيات الشهداء في ميادين الصمود والتأكيد على السير على خطاهم ومضاعفة الجهود لخدمة أبناء المحافظة والتخفيف من معاناتهم جراء استمرار العدوان والحصار.

ونوه بتضحيات أبناء المحافظة في الذود عن حياض الوطن، ما يتطلب الاهتمام بأسر وذوي الشهداء والمرابطين وتعزيز عوامل الصمود.

حضر الأمسية عدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمكتب الإشرافي والشخصيات الاجتماعية.

 حجة نيوز

سبأ