...

حجة: أبناء مديريات تهامة تخرج في مسيرة حاشدة رفضا للتطبيع مع العدو الصهيوني

حجة نيوز / عبس
الاحد 17 فبراير 2019 م

استجابة للدعوة التي اعلنها السيد القائد عبدالملك الحوثي رضوان الله عليه، وكما عهدها خالقها ونبيها ووطنها قبائل مديريات تهامة تواصل تدوين تأريخها الناصع منذ فجر الرسالة إلى يومنا هذا الأحد 17 فبراير 2019م،

الذي خرجت فيه مديريات مربع تهامة وهي عبس و أسلم وخيران المحرق وحيران ومستبأ وميدي وكعيدنه وحرض بمحافظة حجه وذلك بمدينة عبس ومن أجل قضية المسلمين الأولى والأساسية فلسطين وعاصمتها القدس رافضة هذه الأمواج الهادره من البشر التطبيع مع الكيان الصهيوني، ومستنكرة تلك الخطوة التي أقدم عليها مرتزقة الرياض ووزير خارجية الفنادق، الذي ظهر في قمة وارسوا وهو يجلس بجوار رئيس وزراء العدو الإسرائيلي مع حثالة العرب وعملاء الغرب من دول وأنظمة الخليج ،

معلنه جماهير اليمن أن ما تقوم به حكومة الفار هادي لا تمثلهم ولاعلاقة للشعب اليمني بهم وبمواقفهم ،وهم ليس إلا اشخاص مرتهنين لأعداء اليمن ومقابل المال السعودي باعوا مبادأهم ودينهم ووطنهم وشعبهم، وجعلوا النظام السعودي الأمريكي يشن على بلدهم وبإسم شرعيتهم المزعومة عدوان هجمي، راح ضحيته الآلاف من الأبرياء.هذا وفي المسيرة و الحشد الجماهيري الكبير لمديريات تهامة تحدث الشيخ |مالك ثواب مدير عام مديرية عبس نيابة عن المديريات المشاركة في المسيرة الرافضه للخونة معلنا أن أبناء تهامة تعتبر فلسطين وعاصمتها القدس هي القضية الجوهرية للأمة وأن توجيهات الله في كتابه واضحه حول من يتولى اليهود والنصارى ومن يتولهم فهو منهم ،هذا وقد حيا ثواب الجماهير الحاضرة قائلا ،أن هذا ليس بغريب على ابناء تهامة وابناء محافظة حجه و الوطن أجمع فهم يرون ان فلسطين جزأ لا يتجزأ من جسد الأمة وأن المواجهه مع العدو ومرتزقته قائمة حتى يتحرر الوطن وتتحرر فلسطين ولو استمرت المعركة إلى يوم القيامة، معلنين صرختهم المدويه في آفاق العالم الخانع والراكع والمزعجة للمرجفين البراءة من أعداء الله ورسوله ،كما تحدث ايضا في مسيرة اليوم الشيخ| نبيل الجرب وكيل محافظة حجه معلنا الموقف الرسمي والواضح من تلك الخطوة الدنيئة التي اقدم عليها مرتزقة الرياض ممن يسمون انفسهم الحكومة الشرعية لليمن فإن كانوا كذلك فاليمن بجميع ابناءها ترفض شرعيتهم التي يشن العدو السعودي الامريكي بإسمهم عدوان همجي وجبان تسبب في تدمير الوطن وسفك دماء ابناءه ثم يظهرون وهم بجوار رئيس وزراء العدو الصهيوني تحت اسم اليمن وهم بهذه المواقف لايمثلون سوى انفسهم وكي يرضى عنهم اسيادهم وان لا مجال ولا أمل في عودتهم إلى الوطن، فالوطن يرفض الخونة ويقف إلى جانب فلسطين ويرفض التطبيع مع المحتل الإسرائيلي ويعتبره وامريكا معه هما أعداء للأمة وللدين ويجب رفضهم ومواجهتهم .
وفي نهاية المسيرة قرأ الشيخ المجاهد| خالد مطهر البيان الختامي لمسيرة غضب ابناء تهامة الرافضة للخونة وفيه
الرفض القاطع والمطلق لما قام به وزير خارجية حكومة الفنادق حين ظهر أمام العالم وإلى جانبه رئيس وزراء حكومة العدو الإسرائيلي المغتصب لأرض فلسطين.
أن كل المواقف التي تقوم بها حكومة الفنادق ورئيسها الفار هادي تعتبر في حكم العدم وهي صادره من غير صفه.
التزام ابناء مربع مديريات تهامة بالثوابت الدينية والوطنية والقانونية الرافضه لأي تقارب مع العدو الصهيوني .
التأكيد الثابت والابدي أن فلسطين هي قضية الأمة الأولى وأن لا مساومة ولا تطبيع ولا تفريط في حقوق شعب فلسطين .
التزام ابناء مديريات تهامة المتواصل والقوي في رفد الجبهات بالمال والرجال والوقوف مع ابطال الجيش واللجان الشعبية حتى النصر .
تأييد ومباركه كل الخطوات التي يقوم بها المجلس السياسي الأعلى و قيادة الثورة ضد المخربين والمفتعلين للفوضى وأن أمن واستقرار الوطن مسؤولية الجميع .